مسؤولية الإدارة:

تتولى الإدارة مسؤولية مراقبة سلامة الأغذية والأسطح الملامسة للغذاء وتقديم الاستجابة السريعة للحالات الطارئة باتخاذ الإجراءات الضرورية لحماية صحة المستهلك.

مهام الإدارة:

في الظروف الاعتيادية تقوم الإدارة بما يلي:

  • جمع وتحليل نتائج أعمال رصد الملوثات بالغذاء (من اصل حيواني أو غير الحيواني) والأسطح الملامسة للغذاء وتعميمها على الجهات ذات العلاقة.

  • الرصد المستمر بناء على المدخلات المستخلصة من عمليات التفتيش والحوادث العالمية ، وإحصائيات الأمراض والحالات التي تستقبلها المستشفيات نتيجة الأمراض المنقولة بالغذاء.

  • تطوير وسائل الاتصال لتشمل التنسيق مع الجهات الرقابية ذات العلاقة بهدف تحسين مستوى الاستجابة السريعة للشكاوي وحالات تفشي الأمراض سواء داخل المملكة العربية السعودية أو خارجها.

  • وضع إستراتيجية لإدارة الأزمات لتنظيم واجبات ومسؤوليات الجهات التالية في حالات الطوارئ:

    • إدارات قطاع الغذاء.

    • الجهات الرقابية ذات العلاقة في حالة الأزمات المرتبطة بسلامة الغذاء.

  • التعاون مع الهيئات التنظيمية الدولية والمنظمات العالمية حول:

    • تبادل المعلومات والبيانات.

    • أسلوب الإدارة النموذجي في حالة الأزمات.

  • في حالات الطوارئ يتم تطبيق إستراتيجية إدارة الأزمات كما يلي:

    • التعاون مع فريق الطوارئ لقيادة وتنسيق الإدارات لبذل الجهود لتخفيف نتائج الوضع الطارئ.

    • إصدار إرشادات واضحة لتطبيق الإجراءات الإلزامية الواجب اتخاذها من قبل الجهات ذات العلاقة لضمان توفير أعلى مستويات السلامة (تتبع و سحب أو استعادة المنتجات).

    • إبلاغ الجهات ذات العلاقة بالإجراءات المطلوبة.

    • تنبيه المستهلكين بالمخاطر الناجمة عن استمرار الحالة الطارئة.

    • توفير إرشادات واضحة للمستهلكين لتخفيف آثار الأزمات.

    • طلب تدخل الإدارة القانونية في حالة عدم التزام الجهات ذات العلاقة باتخاذ الإجراءات المطلوبة.

  • بعد الحالات الطارئة تقوم الإدارة بتبليغ الإدارة العليا بما يلي:

    • المخاطر الناتجة عن الحالة.

    • مدى فعالية الآلية المتبعة .

    • تطوير الآلية إذا لزم الأمر لتفادي الأخطاء في التعامل مع لحالات المشابهة في المستقبل .​